الأوقاف السنية توقع اتفاقية بناء مسجد أحمد بوعلي في الحد ومسجد ندى قردار

تم الإرسال في 03‏/11‏/2015 9:20 م بواسطة Awqaf Navigator   [ تم تحديث 09‏/11‏/2015 1:03 م ]

قام سعادة الشيخ سلمان بن عيسى آل خليفة رئيس مجلس الأوقاف السنية بالتوقيع على اتفاقية بناء مسجد أحمد عبدالرحمن بوعلي في  منطقة الحد مع شركة ألين للمقاولات وعلى اتفاقية بناء مسجد وصالة ندى قلدار في منطقة  الرملي بسلماباد مع شركة أوروبا للمقاولات وستباشر الشركات على الفور العمل في المشروعين ,حيث من المتوقع أن يتم الانتهاء  من المشروعين بمشيئة الله  تعالى في ديسمبر 2016م وتحت إشراف ومتابعة من قسم الخدمات الهندسية والصيانة بإدارة الأوقاف السنية وتأتي هذه الخطوة ضمن سياسة إدارة الأوقاف السنية الرامية إلى تعمير المساجد  وفق أحدث مواصفات البناء المبتكرة والحديثة وبما يحفظ على الطابع المعماري للمنطقة .

وكانت إدارة الأوقاف السنية قد قامت مسبقاً بتصميم المشروعين وإعداد  الرسومات الهندسية لهما حيث صمم المسجدان على الطراز البحريني الذي يجمع بين الأصالة والمعاصرة.

التوقيع على اتفاقية بناء مسجد المحسن أحمد عبدالرحمن بوعلي مع شركة ألين للمقاولات

ويتكون مشروع مسجد أحمد عبدالرحمن بوعلي والذي تبلغ مساحته البناء فيه  918 متر مربع من مصلى للرجال  يتسع لعدد 300 مصلي ومصلى للنساء يتسع لعدد 60 مصلية ومزود بكافة الخدمات الضرورية بالإضافة  إلى سكن المؤذن والإمام وقاعه للمناسبات ووقف لتشغيل وصيانة المسجد عبارة عن محلات تجارية وشقق سكنية في الجهة الشمالية من المسجد.









التوقيع على اتفاقية  بناء مسجد وصالة ندى قردار مع شركة  أوروبا للمقاولات 


أما بالنسبة لمشروع مسجد ندى قردار بمنطقة سلماباد فقد صمم هذا المسجد تلبية للكثافة السكانية في المنطقة ومتطلبات الأهالي حيث يتسع المسجد لعدد 656 مصلياً ويشتمل على صالة كبيرة للمناسبات ويضم  المسجد ملاحق للخدمات ومرافق ويتسع مصلى النساء لعدد    100 مصليه هذا بالإضافة إلى سكن الإمام والمؤذن.

وفي هذا الصدد أكد رئيس مجلس الأوقاف السنية إن أعمار بيوت الله وضمان راحة المصلين رسالة سامية لا تقدر بثمن  تحرص الإدارة على الوفاء بها سواء من خلال المؤسسات الرسمية أو عبر الجهود الأهلية والتي تشكل سمه من سمات أهل البحرين المخلصين.