الرئيسية‏ > ‏

المشاريع


افتتاح مسجد مال الله في منطقة سارات بديار المحرق

تم الإرسال في 24‏/09‏/2022, 10:42 م بواسطة إدارة الأوقاف السنية - مملكة البحرين


المنامة، البحرين – 22 سبتمبر 2022: أعلنت شركة ديار المحرق، أكبر شركات التطوير العقاري في مملكة البحرين، عن افتتاح مسجد مال الله وقاعة المرحوم يوسف عبد الله جناحي للمناسبات، في مشروع سارات السكني، تحت رعاية سعادة الشيخ د. راشد بن محمد بن فطيس الهاجري رئيس مجلس الأوقاف السنية، والسيد عبد الحكيم يعقوب الخياط رئيس مجلس إدارة شركة ديار المحرق، والمهندس أحمد العمادي الرئيس التنفيذي لشركة ديار المحرق. إلى جانب ممثلين من إدارة الأوقاف السنية وشركة ديار المحرق، وعدد من المهندسين والاستشاريين وممثلي شركة المقاولات التي كُلِفت بالإشراف على تشييد المسجد والقاعة.

تبلغ مساحة مسجد مال الله الإجمالية أكثر من 840 متر مربع، بسعة ملائمة لاستقبال أكثر من 200 مصلي مع وجود مصلى للنساء. وسيخدم المسجد ما يقارب 160 وحدة سكنية في منطقة سارات والمناطق المجاورة، كما يشمل قاعة في المنطقة المجاورة باسم المرحوم يوسف عبدالله جناحي، وهي مخصصة لإقامة المناسبات الدينية والاجتماعية المتنوعة.

ويتسّم البناء الهندسي والتصميم الفني وعمارة المسجد بالطابع البحريني التقليدي، الذي يلاءم الروح العصرية في بعض لمساته. وتتميّز قاعة المرحوم يوسف عبد الله جناحي بتصميم مستمد من العمارة البحرينية التراثية العريقة، ومزيّنة بزخارف بسيطة تتماشى مع فن العمارة البحرينية والإسلامية الأصيلة.

وفي حديثه حول هذه المناسبة صرّح فضيلة الشيخ الدكتور راشد بن محمد الهاجري، رئيس مجلس الأوقاف السنية، قائلاً: "يسرّنا الإعلان عن افتتاح مسجد مال الله وقاعة المرحوم يوسف عبد الله جناحي في مشروع سارات السكني، وذلك لتسهيل وصول القاطنين والزوّار إلى بيوت الله وإقامة شعائرهم الدينية، ومناسباتهم الاجتماعية بكل يسرٍ وسهولة. نحن نتطلع قدماً للاستمرار في إنجاز هذه المشاريع الهامة والمواصلة في إعمار بيوت الله، مما له أهمية بالغة في تعزيز القيم الدينية والاجتماعية لدى أفراد المجتمع. ونتوجه بالشكر الجزيل وبالغ الامتنان للمتبرعين لمبادرتهم القيمة والمثمنة في تشييد وإنجاز كلٍ من المسجد والقاعة".

ومن جانبه أعرب السيد عبد الحكيم يعقوب الخياط رئيس مجلس إدارة شركة ديار المحرق: "أوّد أن أنتهز الفرصة لأتقدم لجميع قاطني ديار المحرق بالتهنئة بمناسبة افتتاح مسجد مال الله وقاعة المرحوم يوسف عبد الله جناحي. ويأتي هذا الافتتاح استجابة لحاجة جميع قاطني وزوّار المنطقة، واستمراراً للنهج الذي نسير عليه في تشييد المساجد والجوامع والمرافق الحيوية الأخرى في مختلف الأحياء السكنية في ديار المحرق، لتحقيق نموذج المدينة العصرية المتكاملة التي تحتوي على كل ما يلبي حاجات الزوّار والقاطنين على حدٍ سواء."

وتعد "ديار المحرق" من أكبر المدن السكنية المتكاملة في مملكة البحرين حيث تتسم بطابعها المتميز والمغاير والتي توفر من خلاله خيارات متنوعة من حلول اسكانية وسبل الحياة العصرية ذات القيمة والجودة العالية. يتأتى هذا من خلال المزج الفريد الذي تقدمه "ديار المحرق" من مرافق سكنية وتجارية وترفيهية وصحية تأصيلاً لتأسيس نموذج للمدينة العصرية المتكاملة.


نبذة عن ديار المحرق :

تعد مدينة "ديار المحرق" إحدى أكبر مشاريع التطوير العقاري التنموي الشامل في مملكة البحرين. وهي مدينة حضرية نموذجية تمزج بين مقومات الحياة العصرية والتراث البحريني الأصيل لما تتمتع به من مزيج فريد من المناطق السكنية والمشاريع التجارية التي تعد من فرص الاستثمار الواعدة  سواءً كانت لغرض الاستخدام الشخصي أو الاستثمار التجاري وغيره. تقع "ديار المحرق" في الجزء الشمالي لمدينة المحرق على مساحة اجمالية تبلغ 12 كيلو مترًا مربعًا  بامتداد 7 جزر مستصلحة بمساحة 10 كيلومترات مربعة و40 كيلومترًا من الواجهات البحرية وتتطلع بأن تكون مدينة نموذجية مستدامة في المستقبل المنظور. وعند استكمال جميع مشاريعها ستشمل "ديار المحرق" كافة العناصر التي تشكل مجتمعًا متكاملًا من جميع النواحي ومن أبرزها المرافق السكنية والتعليمية والمراكز الطبية والمرافق الترفيهية والمجمعات التجارية والحدائق والمنتزهات والفنادق ومرافئ للسفن لتصبح بذلك المكان الأمثل لسكن العوائل في مجتمع ثري بنسيجه الاجتماعي المتلاحم. 


        - الصفحة الخاصة بمسجد مال الله

                 

افتتاح جامع محمد بن سيف بن ابراهيم المناعي

تم الإرسال في 24‏/09‏/2022, 10:05 م بواسطة إدارة الأوقاف السنية - مملكة البحرين   [ تم تحديث 24‏/09‏/2022, 10:35 م ]

جامع محمد بن سيف بن ابراهيم المناعي


افتتاح جامع محمد بن سيف بن ابراهيم المناعي




المنامة، البحرين – 22 سبتمبر 2022: أعلنت شركة ديار المحرق، إحدى أكبر شركات التطوير العقاري في مملكة البحرين، عن اكتمال أعمال جامع ومجلس محمد بن سيف بن إبراهيم المناعي في ديرة العيون ، ليعد بذلك أول جامع في ديرة العيون.

وقد أُقيمت مراسم افتتاح هذا الجامع المبارك يوم الأربعاء الموافق 21 سبتمبر 2022، برعاية سعادة الشيخ د. راشد بن محمد بن فطيس الهاجري رئيس مجلس الأوقاف السنية و بحضور سعادة السيد صالح بن عيسى بن هندي المناعي مستشار جلالة الملك لشئون الشباب والرياضة،وسعادة السيد سلمان بن عيسى بن هندي المناعي محافظ محافظة المحرق والسيد عبدالحكيم يعقوب الخياط رئيس مجلس إدارة شركة ديار المحرق، والمهندس أحمد العمادي الرئيس التنفيذي لشركة ديار المحرق. إلى جانب ممثلين من مجلس الأوقاف السنية وديار المحرق، بالإضافة إلى المقاول الرئيسي والاستشارين والمهندسين ممن أشرفوا على المشروع.

ويتضمن تصميم الجامع أشكال هندسية متميزة بزخارف مستوحاة من فن العمارة العربية الإسلامية ضمن تصميم المسجد والمئذنة والقبة. وبامتداده على قطعة أرض تتجاوز مساحتها 2450 متر مربع، ومساحة بناء تتجاوز 1200 متر مربع، يتسع الجامع لأكثر من 600 مصلي.

وبهذه المناسبة، اثنى سعادة الشيخ الدكتور راشد بن محمد الهاجري رئيس مجلس الأوقاف السنية بجهود شركة ديار المحرق الساعية في بناء الجوامع والمساجد لتعمر بذكر الله، وخاصة في أنحاء الأحياء السكنية بمدينة ديار المحرق. ونحن نشهد اليوم صرحًا مباركاً شامخًا يدعو للفخر والاعتزاز ونسعد بتصميمه وسعته الاستيعابية الكبيرة، فإننا نتقدم بالشكر والتقدير لكل من ساهم في تنفيذ هذا المشروع على أرض الواقع ونتمنى للجميع دوام التوفيق والسداد.

ومن جانبه، قال السيد عبدالحكيم يعقوب الخياط رئيس مجلس إدارة شركة ديار المحرق: "بفضل من الله عز وجل، وثم مساهمة أحد المحسنين جزاه الله خير الذي تكفل – مشكورًا – بتكلفة البناء، قمنا بتشييد جامع المناعي بجودة عالية. ولا ننسى في هذا السياق أن نتقدم بالشكر لجميع العاملين في هذا المشروع على ما بذلوه من جهود طيبة على مدى العاميين الماضيين. وسيعمل هذا الجامع على خدمة المصلين من قاطني ديرة العيون والمناطق المجاورة لها."

كما توجه السيد عبدالحكيم الخياط كذلك بالشكر للشركة المنفذة وهي شركة أوربا للمقاولات والصيانة والاستشاريين شركة المعماريون العرب ومصممي الديكور الداخلي وهم Horizon Interiors على جهودهم في تحقيق بناء هذا الجامع على أكمل وجه.

‎وتعد "ديار المحرق" من أكبر المدن السكنية المتكاملة في مملكة البحرين حيث تتسم بطابعها المتميز والمغاير والتي توفر من خلاله خيارات متنوعة من حلول اسكانية ا وسبل الحياة العصرية ذات القيمة والجودة العالية. يتأتى هذا من خلال المزج الفريد الذي تقدمه "ديار المحرق" من مرافق سكنية وتجارية وترفيهية وصحية تأصيلاً لتأسيس نموذج للمدينة العصرية المتكاملة.


نبذة عن ديار المحرق :

تعد مدينة "ديار المحرق" إحدى أكبر مشاريع التطوير العقاري التنموي الشامل في مملكة البحرين. وهي مدينة حضرية نموذجية تمزج بين مقومات الحياة العصرية والتراث البحريني الأصيل لما تتمتع به من مزيج فريد من المناطق السكنية والمشاريع التجارية التي تعد من أفضل فرص الاستثمار على الإطلاق أيًا كانت لغرض الاستخدام الشخصي أو الاستثمار التجاري. تقع "ديار المحرق" في الجزء الشمالي لمدينة المحرق على مساحة اجمالية تبلغ 12 كيلو مترًا مربعًا بإمتداد 7 جزر مستصلحة بمساحة 10 كيلومترات مربعة و40 كيلومترًا من الواجهات البحرية والشواطئ الرملية الخلابة وتتطلع بأن تكون مدينة نموذجية مستدامة في المستقبل المنظور. وعند استكمال جميع مشاريعها ستشمل "ديار المحرق" كافة العناصر التي تشكل مجتمعًا متكاملًا من جميع النواحي ومن أبرزها المرافق السكنية والتعليمية والمراكز الطبية والمرافق الترفيهية والمجمعات التجارية والحدائق والمنتزهات والفنادق ومرافئ للسفن لتصبح بذلك المكان الأمثل لسكن العوائل في مجتمع ثري بنسيجه الاجتماعي المتلاحم.


الأوقاف السنية تنتهي من تركيب واستبدال سجاد جامع شيخان وشريفة الفارسي بالمحافظة الجنوبية

تم الإرسال في 19‏/09‏/2022, 12:50 ص بواسطة إدارة الأوقاف السنية - مملكة البحرين


في إطار توجه إدارة الأوقاف السنية لسرعة استكمال احتياجات المساجد والجوامع من التطوير والصيانة، بدأت الإدارة في الشروع بتركيب السجاد للمساجد والجوامع في مختلف محافظات مملكة البحرين، حيث انهت الإدارة يوم الثلاثاء الموافق 13 سبتمبر 2022 من تركيب واستبدال سجاد جامع شيخان وشريفة الفارسي بمنطقة الرفاع الشرقي بالمحافظة الجنوبية .

بهذا الصدد أوضح المهندس عبدالله راشد المعيلي ،مدير إدارة الاوقاف السنية بالإنابة، ضمن خطط الإدارة الاستراتيجية لصيانة وإعادة تأهيل المساجد والجوامع في جميع محافظات مملكة البحرين، و بدأت الإدارة عملية الفرش وإعادة التركيب السجاد منذ شهر يناير لعام 2022 لعدد 12 مسجد وجامع، وسيتم استكمال باقي المساجد والجوامع البالغ عددها 26 مسجد وجامع بحلول نهاية سنة 2022 .

وأكد م.المعيلي، أن المساجد والجوامع تحظى بالرعاية والعناية والاهتمام من قبل إدارة الأوقاف السنية طوال العام، وتسعى الإدارة لتوفير أجواء مناسبة لتأدية المصليين كافة العبادات بكل سهولة وراحة ويسر.

سعادة رئيس مجلس الأوقاف السنية يتفقد مشروع بناء جامع الحنينية بالمحافظة الجنوبية

تم الإرسال في 19‏/09‏/2022, 12:46 ص بواسطة إدارة الأوقاف السنية - مملكة البحرين   [ تم تحديث 19‏/09‏/2022, 1:24 ص ]


في إطار حرص إدارة الأوقاف السنية على متابعة العمل بدور العبادة ، قام سعادة الشيخ د. راشد بن محمد بن فطيس الهاجري رئيس مجلس الأوقاف السنية بزيارة ميدانية إلى مشروع بناء جامع الحنينية بالمحافظة الجنوبية وذلك للإطلاع على سير العمل الذي تم انجاز 80 بالمائة منه .
وبهذا الصدد أكد سعادته حرصه على متابعة المشاريع ميدانيا من أجل الانتهاء منها وفق خطط وبرامج المجلس والاطلاع على سير العمل بصورة منتظمة و مباشرة . والالتزام بتنفيذ المشاريع وفق الخطة الزمنية المحددة .
هذا وقد استمع سعادته شرحاً تفصيلياً بما يحتويه الجامع على العديد من المرافق، أهمها مصلى الرجال يتسع لحوالي ٨٢٠ مصلياً ومصلى للنساء يتسع لحوالي ٩٠ مصلية وسكن للمؤذن والامام بالإضافة إلى شقة استثمارية يعود ريعها على الجامع علماً بأن الجامع مجهز بمغسلتين للأموات للرجال والنساء ، بالإضافة إلى المرافق الصحية ومواقف السيارات وتبلغ مساحة بناء الجامع حوالي ١٥٨٠ متراً مربعاً




سعادة رئيس مجلس الأوقاف السنية يقوم بزيارة تفقدية لمشروع مصلى العيد بمنطقة البديع بالمحافظة الشمالية

تم الإرسال في 19‏/09‏/2022, 12:23 ص بواسطة إدارة الأوقاف السنية - مملكة البحرين


تنفيذا لاستراتيجية مجلس إدارة الأوقاف السنية في صيانة وتأهيل مصليات العيد التابعة للإدارة، قام سعادة الشيخ د . راشد بن محمد بن فطيس الهاجري رئيس مجلس الأوقاف السنية بزيارة تفقدية لمشروع مصلى العيد بمنطقة البديع بالمحافظة الشمالية، للإطلاع على سير العمل، بحضور المهندس عبدالله راشد المعيلي رئيس قسم الخدمات الهندسية، والشيخ فتحي عبدالله سلطان رئيس قسم البحوث وشؤون المساجد، وعدد من موظفي إدارة الأوقاف السنية والمقاول المنفذ للمشروع.

وأكد د.الهاجري أن مجلس الأوقاف السنية حريص على مواصلة جهوده في تعزيز الزيارات الميدانية لكافة المرافق التابعة للإدارة لتفقد احتياجاتها واحتياجات الأهالي ومتطلباته.

وتابع د.الهاجري، أن هذا المشروع يخدم أهالي المنطقة نظراً للتوسع العمراني الذي تشهده مملكة البحرين، وتسعى الإدارة في توفير البيئة المناسبة لجميع القاطنين من المناطق المجاورة لتأدية صلاة العيد في أجواء مهيئة.

يذكر أن مساحه مصلى عيد البديع 2000 متر مربع، ويتسع لحوالي 2300 مصلي، حيث تم الانتهاء من المرحلة الأولى للمشروع، ومن المتوقع أن يتم الانتهاء الكلي للمشروع في شهر أكتوبر القادم. ويعتبر مصلى العيد بمنطقة البديع من مصليات العيد الرئيسة في مملكة البحرين.

سعادة رئيس مجلس الأوقاف السنية يضع حجر أساس مسجد حنظلة بن أبي عامر بالمحافظة الشمالية

تم الإرسال في 19‏/09‏/2022, 12:18 ص بواسطة إدارة الأوقاف السنية - مملكة البحرين


سعادة رئيس مجلس الأوقاف السنية يضع حجر أساس مسجد حنظلة بن أبي عامر بالمحافظة الشمالية

سعادة مجلس الأوقاف السنية يضع حجر أساس بناء "صالة عادل سلمان كانو " بمنطقة البوكوارة بالرفاع

تم الإرسال في 18‏/09‏/2022, 11:00 م بواسطة إدارة الأوقاف السنية - مملكة البحرين


ضمن إطار خطة مجلس الأوقاف السنية التنموية والخدمية لتوفير المرافق الاجتماعية في كافة مناطق ومحافظات مملكة البحرين ، وتماشيا مع التوسع العمراني الذي تشهده المملكة ، وضع سعادة الشيخ د . راشد بن محمد بن فطيس الهاجري رئيس مجلس الأوقاف السنية حجر أساس بناء "صالة عادل سلمان كانو " بمنطقة البوكوارة بالرفاع.

وأكد سعادة رئيس مجلس الأوقاف السنية مضي مجلس الإدارة قدماً في الإسهام في المسيرة التنموية وتحقيق رؤى حضرة صاحب الجلالة ملك البلاد المعظم حفظه الله ورعاه ، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله ورعاه، من خلال تنفيذ تلك المشاريع التنموية والخدمية .

وأثنى سعادته على المحسن لتكفله ببناء هذا المشروع الخدمي المبارك ، سائلا الله له الأجر والثواب وأن يمد في عمره بالخير والطاعة موجهاً شكره لكل من ساهم في تأسيس هذه المشروع المبارك .

هذا ، وقد شارك في وضع حجر الأساس المهندس عبدالله راشد المعيلي رئيس قسم الهندسة والصيانة بإدارة الأوقاف السنية، والسيد محمد الفاو من المحافظة الجنوبية ، والسيد يوسف المحميد . الجدير بالذكر أن مساحة البناء تبلغ حوالي 485 متر مربع على مساحة أرض تبلغ 1560 متر مربع ويحتوي على قاعة رئيسية للمناسبات وبهو بالإضافة إلى المرافق الخدمية مكتب، مطبخ، دورات المياه ومخزن، وبطاقة استيعابية تبلغ 120 شخص، حيث سيخدم هذا المشروع القاطنين في هذه المنطقة التي تشهد توسعا ملحوظًا.

سعادة رئيس مجلس الأوقاف السنية يتفقد مشروع هدم وإعادة بناء جامع الإحسان

تم الإرسال في 18‏/09‏/2022, 2:46 ص بواسطة إدارة الأوقاف السنية - مملكة البحرين   [ تم تحديث 18‏/09‏/2022, 8:40 م ]


تفقد سعادة الشيخ د. راشد بن محمد الهاجري رئيس مجلس الأوقاف السنية مشروع هدم وإعادة بناء جامع الإحسان بالمحافظة الجنوبية، حيث اطلع سعادته على سير العمل في المشروع ، واستمع إلى شرح من رئيس قسم الهندسة والصيانة بالإدارة حول آلية العمل وتنفيذه بحسب الخرائط الهندسية بما يلبي حاجة جميع المصلين وخدمة اهالي المنطقة.



وأكد سعادة رئيس مجلس الأوقاف السنية مضي الإدارة قدماً في الإسهام في المسيرة التنموية وتحقيق رؤى حضرة صاحب الجلالة ملك البلاد حفظه الله ورعاه ، وتوجيهات صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء أيده الله ، من خلال تنفيذ تلك المشاريع و الإلتزام بالمحافظة على العمارة الإسلامية والهوية البحرينية .



والجدير بالذكر بأن تكلفة المشروع تقارب 320 ألف دينار بحريني، حيث يتكون الجامع من طابقين، مصلى رئيسي للرجال ومصلى للنساء، إضافة للمرافق الخدماتية وسكن للإمام والمؤذن ومواقف للسيارات، حيث أن الطاقة لاستيعابية للجامع يتسع لـ 830 مصلي ومصليه.


استعادة الهوية الأصلية لمنارة جامع الفاضل من بعد ترميمها

تم الإرسال في 18‏/09‏/2022, 1:43 ص بواسطة إدارة الأوقاف السنية - مملكة البحرين   [ تم تحديث 18‏/09‏/2022, 2:10 ص ]



المنامة في 19 مايو/ بنا / احتفت هيئة البحرين للثقافة والآثار مساء يوم الخميس باستعادة الهوية الأصلية لمنارة جامع الفاضل من بعد ترميمها، حيث شهدت الفعالية إضاءة المنارة بحضور الشيخة هلا بنت محمد آل خليفة مدير عام الثقافة والآثار بهيئة الثقافة، إضافة إلى حضور دبلوماسي وتواجد عدد من المهتمين بالشأن الثقافي في البحرين والإعلاميين.

وبهذه المناسبة قالت معالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة رئيسة الهيئة: "لأربع سنوات عملنا من دون توقف من أجل إنجاز مشروع معماري ثقافي لاستعادة واحدة من أهم الصروح التي شكلت هوية مدينة المنامة، منارة جامع الفاضل، نقف اليوم أمامها حيث نضيئها لكي تعود إلى المدينة التي نسعى إلى تعريف العالم بها كمركز للتلاقي الحضاري والإنساني وكمنارة للإنتاج الثقافي".

وتوجهت معاليها بجزيل الشكر والامتنان إلى سمو الشيخة مريم بنت سلمان بن حمد آل خليفة على إيمانها بالمشروع ودعمها لتنفيذه، بما يعكس رؤية فريدة وحرصاً على تعزيز مكانة مدننا التاريخية، كما وشكرت مجموعة بنك البحرين والكويت وعلى رأسها الدكتور عبدالرحمن سيف الرئيس التنفيذي، لتقديم الدعم الذي أثمر عن تحويل مشروع استعادة منارة الفاضل إلى حقيقة، مثمّنة وقوف المجموعة الدائم إلى جانب الحراك الثقافي في مملكة البحرين.

وأضافت معاليها: "منارة الفاضل ستعزز الهوية البصرية لمدينة المنامة بتاريخها العريق وبجمال تصميمها الذي كان أول ما يستقبل القادمين عبر فرضة المنامة"، مشيرة إلى أن المشروع هو باكورة مشاريع عديدة تعمل هيئة البحرين للثقافة والآثار على امتداد شارع آل خليفة، ومن أهمها فندق البحرين، بما يعزز مكانة المنامة التاريخية.

وألقت الشيخة هلا بنت محمد آل خليفة كلمة معالي رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار، مرحبة بالحضور وشاكرة كافة الداعمين والمساهمين، والمهندسين الذين أشرفوا على المشروع وعلى رأسهم المهندس الإيطالي المعروف على مستوى العالم روبيرتو ناردي من مركز الحفاظ على الآثار (سي سي أ) والمهندس ماريو عفاكي من هيئة البحرين للثقافة والآثار. كما وشكرت كافة الجهات التي ساهمت في إنجاح المشروع: وزارة الأشغال والبلديات والتخطيط والعمراني، إدارة الأوقاف السنية وبتلكو.

مراحل تطور تصميم منارة الفاضل

تم الإرسال في 18‏/09‏/2022, 1:37 ص بواسطة إدارة الأوقاف السنية - مملكة البحرين


مراحل تطور تصميم منارة الفاضل ابتداءً من جهة اليمين الأولى سنة 1937م، الثانية سنة 1965م، الثالثة 2003م، والأخيرة هي الحالية سنة 2022م.

1-10 of 42